مجتمع

أزمة الزيت النباتي المدعم في طريقة للإنفراج

يبدو أن أزمة فقدان الزيت النباتي المدعم في طريقها للإنفراج حسب أخر المعلومات، فقد تواصل فقدان هذه المادة فترة طويلة هذه السنة.
ويلجأ التونسيون إلى اقتناء الزيت النباتي غير المدعم بسعر يتجاوز 4 د/اللتر الواحد لتلبية حاجيتهم.

أفاد مدير عام المنافسة والأبحاث الاقتصادية أنّه سيتم انطلاقا من يوم الإثنين 22 نوفمبر2021 ضخ 9 آلاف طن من الزيت النباتي المدعم بمسالك التوزيع على ان يقع ضخ 15 الف طن اضافية خلال ديسمبر 2021، وذلك تحت إشراف مصالح وزارة التجارة.

وأضاف أنّ وزارة التجارة ستتابع مسار الزيت المدعم ابتداء من الديوان الوطني للزيت وصولا الى وحدات التعليب وتجار الجملة والتفصيل ومن ثمّة إلى المستهلك.

يشار إلى أنه سيتم تسليط أقصى العقوبات على كل من يتلاعب بمادة الزيت المدعم، التّي سيقع ضخها خلال هذه المرحلة.
وأبرز أنّه سيتم اتخاذ إجراءات تنظيمية لمزيد تكريس شفافية مسالك التوزيع من الموّاد الاستهلاكية بالاعتماد على التطبيقات، التّي سيقع تعميمها على مختلف الموّاد الاستهلاكية في الفترة القادمة.

زر الذهاب إلى الأعلى